أخبار لبنان 🇱🇧

“إلى دعاة المقاطعة”… بيانٌ حاسم للعشائر العربية والعائلات البيروتية

أصدر تجمع العشائر العربية في لبنان واتحاد العائلات البيروتية، من خلال بحث آخر مستجدات استحقاق الانتخابات النيابية في لبنان، بالاضافة إلى قضايا وطنية عامة, بيانًا جاء فيه, “يجب الالتزام الكامل والتام بدعوة سماحة مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان للمشاركة الكثيفة في الانتخابات النيابية يوم الأحد المقبل في 15 أيّار 2022”.

وأضاف, “يجب الاقتراع الممنهج من أجل الحفاظ على استقلال لبنان وسيادة دولة المؤسسات الشرعية، وعلى هويته وعلاقاته العربية وصداقاته الدولية، وعلى دوره الريادي ووجهه الحضاري في المنطقة والعالم”.

وتابع البيان, “ان التقاعس عن الاقتراع هو خدعة خبيثة وغادرة، يروّج لها أعداء الديمقراطية ولبنان العيش المشترك، لصالح المشاريع الغريبة والمشبوهة والأحلاف العنصرية الانتحارية التي خرّبت لبنان، وجرّت عليه الويلات الفقر والجوع والتخلّف، والدمار الاقتصادي والسياسي والأخلاقي، وسببت له الغربة عن محيطه العربي، والعزلة الدولية”.

وأوضح البيان أن, “الطائفة السنّية هي المكون الأساس للبنان، ولن تتخلى عن دورها الوطني والعربي لأحد، وهي ستقول كلمتها في هذا الاستحقاق، إيماناً منها بأن الانتخابات هي الوسيلة الديمقراطية والحضارية الوحيدة للتغيير السلمي، ولأن المقاطعة انتحار، والورقة البيضاء إهدار، والمشاركة الرشيدة انتصار، ولن تنطلي عليها خزعبلات الطارئين وأشباه الرجال الذين باعوا أنفسهم وأوطانهم بثمن بخس وسلطة ذليلة واهية”.

وحمّل البيان دعاة المقاطعة, “مسؤولية تاريخية وأخلاقية ووطنية في الإمعان بالفشل والتعمية على فسادهم، وإصرار على تسليم مقدرات البلد والطائفة السنية لأعداء لبنان والعرب من دون مبرر ولا سبب مقنع، وبالتالي، فإن نتائج الانتخابات في 16 أيار، ستكون المادة الرئيسية التي سينصب عليها ميزان محاكمة هؤلاء المغفلين بجرم خيانة الدين والوطن والعروبة بمفعول رجعي، وان غداً لناظره قريب”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى