أخبار لبنان 🇱🇧

خلف: نحن خيار ثالث بمواجهة السلطة ومن “هبّط” لا يستطيع ان “يعمّر”

اشار المرشح عن المقعد الارثوذكسي في دائرة بيروت الثانية ونقيب المحامين السابق ملحم خلف في حديث لنهاركم سعيد الى ان اكثر من 21 مجموعة التقوا على لائحة “بيروت التغيير”، لافتًا الى انه تم التواصل مع الجميع من دون اي استثناء والعملية الديمقراطية فتحت الباب لتمايز بعض الاطراف.

وتابع:” الناس تعبت لذلك يجب تقديم البديل الجديد، ولائحتنا هي خيار ثالث بمواجهة السلطة وحالة تغييرية للنهج فمن “هبّط” لا يستطيع ان “يعمّر”، واقول للناخبين:” راقبونا وحاسبونا اذا لم نكن الصوت والضمير الحي داخل المجلس”.

وأكد ان هناك امكانية لاستعادة الثقة من خلال استرداد الدولة بمؤسساتها، مشددًا على ان الدستور ليس وجهة نظر إنما على الجميع ان يخضع لاحكامه، مضيفًا:” يجب تصحيح العلاقة بين المواطن والدولة وان تكون اساسها الحقوق والواجبات ونتمنى العودة الى تطبيق الدستور لاسترداد اطار الدولة”.

وردًا على سؤال حول الرشاوى، قال:” يكفي استغلال وجع الناس وتمنينهم بحقوقهم من خلال صندوق اعاشة او قسيمة بنزين ، فإعادة الحقوق تكون من خلال الدولة القادرة”.

وردا على سؤال حول ملف انفجار المرفأ، قال خلف:” نقابة المحامين اخذت قرارا تاريخيا وشكلت مكتبًا من اهم المحامين لمتابعة القضية، في وقت هناك 21 دعوة مقدمة بين رد، وطلب رد، طلب نقل، مخاصمة الدولة، لا غاية منها الا عرقلة المسار القضائي، وبالتالي تم اسقاط الملف بثقافة اللاعدالة واللاعقاب، والديمقراطية من خلال هذه العرقلة، عبر منظومة امنية قضائية سياسية طائفية تحمي بعضها البعض.

وتابع:” لا يمكن اتخاذ قرار هدم مسرح الجريمة من دون قرار القاضي، واتمنى الا تكون هناك تسوية قد عقدت في هذا الملف لان دم اللبنانيين لا يمكن تركه، واذا لم يبت بالقضية تكون الدولة والديمقراطية قد سقطتا”.

واكد ان من اولويات اللائحة استقلالية القضاء، مضيفًا:” ارفعوا ايديكم عن القضاء قبل اقرار القوانين، واخرجوا من ديكاتورية الطوائف الى الدولة”.

وفي رسالة أخيرة للناخبين، قال:” هناك امكانية للتغيير، بالرغم من ان الثقة قد فقدت، ولكن حاولوا ان تعطوا ثقتكم لمن حمل هم بيروت الموجوعة، فهذه المدينة هي الصورة البهية والاصالة، ولا تسمحوا لليأس ان يكون الاساس، ومن خلال الصندوق يمكن التغيير أما خارجه فصوتكم لن يصل الى مكان”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى